ما هو الصديق الأكبر من الأخ؟

eyad editor

“إذا كان بإمكانك الحصول على شئ إضافي واحد في حياتك، فما الذي سيكون لديك؟”

أجابت: “أتمنى أن يكون لدي أخ

كيف يمكنني أن أعرف أنه سيتم الرد على طلبي؟

كان صباح يناير مشمسا عندما توجهنا إلى مدينة جديدة للمرة الأولى

احببة ان اتعرف على مدينة جديدة وقد دعتني صديقتي إلى بيتها وكنت ممتنة الفرصة لمشاهدة مدينة لاول مرة

التقينا جميعا في المدينة وذهبنا لتناول وجبتنا الأولى معا. جربنا أيضا أيس كريم محلى شهير مصنوع من قصب السكر

وفي وقت قصير أصبحنا أصدقاء رغم أنني لم أتكلم بالعربية ويتكلموا القليل من اللغة الإنكليزية

لقد عدت إلى منزلهم عدة مرات لأكل المقلوبة اللذيذة أو أشرب القهوة على الشرفة أثناء مشاهدة غروب الشمس الذهبي فوق تلال القرى المجاورة

في غضون ذلك أصبحت أختهم وأصبحوا اخواني

وكثيرا ما نجلس معا، ونضحك معا ونرقص معا أحيانا

غالبا ما ندرس معا، وسيكون هناك العديد من الكتب العربية والإنجليزية والرياضيات والعلوم المنتشرة على الطاولة

عندما أنا عدت إلى إنكلترا لم يتوقف التعلم – هو تلقى فقط يبدأ

كل بضعة أيام هم أرسلوا صور لواجبهم المنزلي وسألوا أسئلة عن قواعد اللغة الإنجليزية والمفردات الإنجليزية

أجبت على أسئلتهم بإرسال رسالة صوتية عندما كنت أمشي إلى الجامعة

في المقابل،انا أيضا رسلت لهم صورا لواجبي المنزلي وسألتهم أسئلة، أنهم أجبوا عليها فورا

من الصعب أن نعتقد أن سبع سنوات قد انقضت

لقد كانت السنوات السبع جميلة وأنا فخورة جدا بإخوني

بدأ بدر عامه الثالث في الجامعة، وهو مشيد جدا بمهارات إنكليزية استثنائية وهو في طريقه لتحقيق أشياء عظيمة. كشاب موهوب، ماهر ومتحفز، أنا متأكد من أن بدر ستصل إلى مرتفعات الأوساط الأكاديمية

وتخرج اياد من المدرسة الثانوية وسيبدأ دراسته الجامعية في غضون أسابيع. لقد عمل بجد وهو مثال رئيسي على المرونة والتصميم. إن مهاراته في مجال الأعمال استثنائية ولا يمكنني الانتظار لمشاهدة ثمار عمله الشاق

هادي هو مستكشف بطبيعته ولا يزال أمامه سنوات قليلة قبل أن يكمل امتحاناته. لذلك ليس هناك سوى وقت لطبيعته الفضولية والفورية أن تنمو. ويتعلم هادي من خلال تجربته ولا يفتقد أبدا فرصة لتحدي قدراته

أنا فخورة لأن لدي هؤلاء الإخوان في حياتي

انا ممتنة لرحلات التسوق، وليالي السينما، وسباقات بوليوود، والرحلات، والمكالمة على الهاتف

ناهيك عن مساعدتهم ودعمهم المستمر في دراستي وتأييدهم لكتابتي

لقد كان من الجميل مشاهدة كيف يمكن أن تؤدي اللطف وحسن الضيافة البسيطة إلى صداقات أقوى من الكلمات

لقد كنت متهورا لأشهد استعدادهم الكبير لمساعدة ودعم أخت لتحقيق أحلامها

إخواني, انا آمل أن أساعدكم بنفس الطريقة التي ساعدتوني بها على مدى السنوات السبع الماضية

أنتم خاصتان بالنسبة لي وسأعتز بمحادثاتنا وذكرياتنا إلى الأبد

الصدّيق يحب في كل وقت. اما الاخ فللشدة يولد

A friend is always loyal, and a brother is born to help in time of need.


Jerusalem series

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: